bank

هل يكتمل تمويل “رؤية سوفت بنك” قبل الموعد المحدد؟

أفادت صحيفة “فاينانشال تايمز” بأن مؤسس شركة “أوراكل”، لاري إليسون يخطط إلى جانب كل من شركة “كوالكوم” و”فوكسكون”، للاستثمار في صندوق “رؤية سوفت بنك” والانضمام إلى “أبل” في التغطية المالية للصندوق التكنولوجي الذي يعد صندوق الاستثمارات العامة السعودي أكبر المستثمرين فيه.
وانضمام هؤلاء المستثمرين المحتملين، سيسمح للمجموعة اليابانية “سوفت بنك” التي أسست “رؤية سوفت بنك” بالتشارك مع الصندوق السيادي السعودي، بأن تصل إلى هدفها بتحقيق 100 مليار دولار خلال أسابيع قبل الموعد المُحدد.
ووفق خطط الصندوق التكنولوجي الذي حطم الأرقام القياسية، سيتم إعلان إغلاق مبدئي لجمع التمويلات نهاية يناير الجاري، على أن يعلن الإغلاق النهائي منتصف العام الجاري.
وسبق للصندوق السعودي أن ضخ 45 مليار دولار في صندوق “رؤية سوفت بنك”، فيما استثمرت فيه مجموعة “سوفت بنك” اليابانية 25 مليار دولار.
وسلّطت السهولة التي تمّكنت بها “سوفت بنك” من جذب المستثمرين، الضوء على شهية الشركات العالمية المفتوحة للأصول التقنية.
ويرأس صندوق “رؤية سوفت بنك” راجيف ميسرا، المسؤول السابق في دويتشه بنك، وبنك يو بي إس. وقد انضم إلى “سوفت بنك” في نهاية العام 2014 كرئيس للتمويل الاستراتيجي.
وقال شخصان مطلعان على استراتيجية الاستثمار لصحيفة “فاينانشال تايمز” إن التركيز الرئيسي للصندوق يتمثل في الاهتمام بالشركات المصنعة للتقنيات الحديثة، التي تهتم بالذكاء الاصطناعي والروبوتات، إضافة إلى “إنترنت الأشياء”.
وكانت شركة “أبل” قد أكدت استثمارها لمليار دولار في صندوق “رؤية سوفت بنك”، وذلك ضمن خطوة غير معتادة بالنسبة للشركة التي لطالما تجنبت الصفقات الضخمة، والتي لم يسبق لها توظيف رأس المال الخاص مثل العديد من الشركات التقنية الأخرى كـ”غوغل” و”إنتل”.
وفي الآونة الأخيرة، بدأت “أبل” زيادة الاستثمار على نحو بطيء، وذلك بتوظيف 3 مليارات دولار في شراء شركة بيتس المصنعة لسماعات الرأس في العام 2014، واستثمارها بقيمة مليار دولار في شركة صينية تقدم خدمة المواصلات على طريقة “أوبر” في العام الماضي.
وتبحث “أبل” عن سبل لاستخدام سيولتها المتراكمة التي تصل إلى 240 مليار دولار، وتوزيع استثماراتها على التكنولوجيات الجديدة.
وفي أواخر الشهر الماضي، استثمرت مجموعة “سوفت بنك” مليار دولار في شركة الأقمار الصناعية الأميركية الناشئة (OneWeb)، واستشهدت بذلك كنوع من الاستثمارات التي تخطط لتنفيذها من خلال الصندوق الجديد.
وفي شهر يوليو، أنفقت “سوفت بنك” 32 مليار دولار للاستحواذ على شركة Arm البريطانية، التي تصمم الرقائق المستخدمة في الهواتف الذكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*